الأحد، 26 أغسطس 2012

مساحيق التجميل والحساسية ، صدفية وغيرها من الارتكاريا

مساحيق التجميل بالنسبة للمرأة من الأمور الأساسية لها، ولكن هل تساعد تلك المساحيق فى ظهور أنواع من الحساسية لها، وهل يجب على المرأة التدقيق فى كل المواد التى تضعها على وجهها أو للزينة لتجنب الإصابة بالحساسية؟
صورة أرشيفية

توضح الدكتورة عايدة عبد العظيم استشارى الأمراض الصدرية، أن مساحيق التجميل ركن أساسى لمظهر المرأة سواء خارج المنزل إن أرادت أو داخله، وقد تسبب بعض مستحضرات التجميل الإصابة بالحساسية، لذا فيجب فى هذه الحالة التوقف المباشر عن هذا المستحضر والاستعاضة عنه بمنتجات شركة أخرى، وهناك شركات متخصصة فى إنتاج مستحضرات مصنعة من مواد لا تسبب الحساسية.

وبالنسبة للعطور قد يؤدى استنشاقها أحيانا إلى سعال أو ربو شعبى أو حساسية بالأنف، ويمكن تفادى حدوث ذلك بإدارة الوجه فى اتجاه مضاد لاتجاه رش العطر، كما يمكن رش العطر على الملابس أيضا بدلا من على الجلد مباشرة.

وقد تسبب بعض أنواع صبغات الشعر فى حدوث حساسية شديدة حول العينين وفى الوجه وفى فروة الرأس، وفى هذه الحالة يمكن استبدالها بأنواع أخرى أو استعمال الحنة الطبيعية.

وعند استعمال الشامبوهات المحتوية على زيوت طبيعية أو بيض أو إضافات كيميائية مضادة للقشرة قد يؤدى غسل الشعر وملامسة الماء والشامبوا إلى الجلد إلى حدوث ارتيكاريا شديدة.

ومن ناحية أخرى تتعرض كثير من السيدات لأكزيما الملامسة عند ارتداء الحلى أو المشغولات المصنوعة من الذهب أو الفضة، وأحيانا الماس.

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
هذه مدونة تخص المرأة ، ونحن نهدف لان نفيد المرأة من خلالها ، والله الموفق. يتم التشغيل بواسطة Blogger.