السبت، 31 مارس 2012

كيف يتم تشخيص تشمع الكبد؟ ماهو تشمع الكب واضراره

يتم تشخيص تشمع الكبد من خلال الأعراض والعلامات، وهذا ما يوضحه الدكتور أسعد الدوينى، استشارى أمراض السكر، قائلا، إنه عند فحص هذه الحالات يجد الطبيب الكبد متضخماً وصلباً عنه فى الحالة العادية، وعند ذلك يأمر بأخذ عينة من الدم لعمل التحاليل اللازمة للتأكد من وجود المرض وللتعرف أكثر على حالة الكبد قد يطلب الطبيب عمل أشعة مقطعية وأشعة صوتية ورنين مغناطيسى أو عمل مس للكبد، باستخدام النظائر المشعة أو عمل فحص بالمنظار، وقد يحتاج الطبيب إلى أخذ عينة من النسيج الكبدى.


أما عن العلاج فيهدف إلى إيقاف تقدم المرض والتقليل من المضاعفات، ويهتم العلاج بالتعامل مع أسباب المرض والمضاعفات التى حدثت، ويستخدم عادة الإنترفيرون لعلاج الالتهاب الكبدى المناعى، وعموما ينبغى اتباع ما يلى:

- يجب اتباع نظام غذائى صحى مع التقليل من الجهد الذى يبذله المريض.
- تناول غذاء قليل من الملح ومدرات البول للتخلص من السوائل الزائدة المحتجزة بالجسم.
- يتم وصف الملينات بهدف إزالة السموم من الأمعاء، وبالنسبة لزيادة الضغط بالوريد البابى فيتم استخدام الأدوية المخفضة لضغط الدم.
- وفى حالة نزف دوالى المرىء يقوم الأطباء بحقنها بمادة تسبب تليفها وانسدادها، مثل مادة الاثانولامين اولييت، وتكون زراعة الكبد ضرورة عند عدم القدرة على التحكم فى المضاعفات أو عند توقف الكبد عن أداء وظيفته.

ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
هذه مدونة تخص المرأة ، ونحن نهدف لان نفيد المرأة من خلالها ، والله الموفق. يتم التشغيل بواسطة Blogger.